أطلقت شركة "سبيس إكس" التابعة لشركة "تيسلا" صاروخ "فالكون هيفي" بنجاح من مركز كنيدي للفضاء في فلوريدا.

ويعد صاروخ "فالكون هيفي" العملاق هو الأقوى في 45 عاما ومزودا بـ27 محركا بقوة دفع أكثر بثلاث مرات من قوة محرك فالكون-9 الذي يُعد حتى الآن الركيزة الأساسية لعمل أسطول "سبيس إكس".

وحمل الصاروخ الذي يعادل طوله مبنى مكونا من 23 طابقا سيارة "تيسلا رود ستار" حمراء اللون إلى الفضاء كحمولة تجريبية.

ولدى صاروخ "فالكون هيفي" قدرة حمل تفوق أي صاروخ فضائي أميركي منذ صواريخsaturn 5 التابعة لناسا والتي حملت رواد الفضاء إلى القمر منذ نحو 45 عاما.

وكان إيلون مسك مؤسس شركة تسلا قد قال إن إحدى اللحظات الحاسمة في الاختبار ستكون عندما ينفصل محركان على جانبي الصاروخ خلال ثلاث دقائق من الإطلاق. وهو ما حصل دون أي عقبات.