أرجع سعد بن عبد العزيز الخلب نائب وزير النقل السعودي، قرار الوزارة بحسب 40 مشروعاً متعثراً خلال الأشهر الأربعة الماضية، إلى "مخالفات المقاولين وأهمها الإهمال بالسلامة والمواصفات المتفق عليها تعاقديا مع وزارة النقل وعدم الالتزام بالجداول الزمنية".

وقال الخلب في مقابلة مع "العربية" إن المشاريع المسحوبة جرى إعادة ترسية 6 منها خلال الفترة الماضية، كاشفاً عن آلية سريعة لإعادة ترسية هذه المشاريع، "ولن نلغي المشاريع المسحوبة وسنقوم سريعاً بإعادة ترسيتها، وفقا لطبيعتها فمنها ما يتطلب 30 يوماً أو 90 يوماً للمشاريع ذات القيمة الكبيرة التي تتطلب موافقات مالية".

وأكد أن الوزارة وضعت خطة لعلاج المشاريع المتعثرة التابعة للوزارة في مختلف مناطق المملكة، وحددت عدة طرق للمعالجة، منها إعادة التصاميم الهندسية أو سحب المشاريع.

وعن مشروع النقل العام على مستوى مناطق المملكة، أوضح أنه يجري عمل دراسة كاملة للمشروع من قبل وزارة التخطيط والاقتصاد، لأنها هي القائمة عليه، واصفاً المشروع بأنه سيشكل حلا جذريا وكاملا للنقل العام في جميع مدن المملكة، بما فيها مدينة تبوك و"ننتظر الدراسة خلال ثلاثة أشهر".

يذكر أن نائب وزير النقل اطلع على عدد من المشاريع في مدينة الرياض اليوم، بجانب جولة قام بها قبل ذلك في مشاريع مدينة تبوك ومنها مشروع ميدان المروج وتم إيجاد حل تقني يساعد على إنجازه خلال 18 شهراً، وتم الاتفاق مع المقاول والاستشاري لإنجاز المشروع لأنه يمثل واجهة لمدخل مدينة تبوك من الجهة الشرقية على طريق الأمير فهد بن سلطان، بجانب اطلاعه على عدد من المشاريع الأخرى في تبوك.