قالت وزارة الخزانة إن الحكومة الأميركية سجلت فائضاً قدره 49 مليار دولار في الميزانية في يناير مقارنة مع فائض بلغ 51 مليار دولار في الشهر نفسه من العام الماضي.

وكان خبراء اقتصاديون شملهم استطلاع لرويترز قد توقعوا أن تسجل الخزانة فائضا قدره 51 مليار دولار الشهر الماضي.

وقالت الوزارة في بيانها الشهري بشأن الميزانية إن إجمالي الإيرادات الشهر الماضي بلغ 361 مليار دولار بزيادة قدرها 5% عن مستواها قبل عام، بينما ارتفعت المصروفات 6% إلى 293 مليار دولار.

وأضافت أن إجمالي العجز في الأشهر الأربعة الأولى من السنة المالية 2018، التي تنتهي في الثلاثين من سبتمبر، بلغ 176 مليار دولار مقارنة مع عجز قدره 159 مليار دولار في الفترة نفسها من السنة المالية 2017 .

ووقع الرئيس دونالد ترمب في ديسمبر قانونا يتضمن حزمة تخفيضات ضريبية ستضيف 1.4 تريليون دولار على مدى عشر سنوات إلى الدين العام.

وبعد أن توصل الكونجرس الأميركي الأسبوع الماضي إلى اتفاق لزيادة الانفاق، وقع ترمب أيضا قانونا من المتوقع أن يرفع العجز السنوي في الميزانية إلى حوالي تريليون دولار.