قال المستشار والمشرف العام على وكالة وزارة الإسكان للدعم السكني والفروع في السعودية، الأمير سعود بن طلال بن بدر إن آلية التخصيص التي تنتهجها وزارة الإسكان تعتمد على دراسات ميدانية دقيقة تراعي الحاجة والكثافة السكانية، مؤكداً أن الوزارة تستهدف بمشاريعها جميع مناطق المملكة من دون استثناء.

وأضاف "التوزيع والتخصيص يتم من خلال دراسات حول حاجة المناطق والمحافظات والكثافة السكانية في كل منها، وبناء عليه فإن المتتبع للجدول البياني الذي يوضح أرقام منتجات وزارة الإسكان يرى أن الكثافة السكانية تقترن غالباً بالمشاريع الكبرى للوزارة بناء على الأرقام المدروسة والمرصودة لأجل ذلك"، بحسب صحيفة "الحياة".

ولفت إلى أن الوزارة تعمل مع كل دفعة على إنهاء إجراءات المستحقين الذين تم تخصيص الوحدات السكنية الجاهزة لهم، وفقاً لرحلة المستفيد المعلنة مسبقاً والتي تشمل الموافقة المبدئية والمعاينة وصولاً إلى القبول النهائي، مشيراً إلى أن الأراضي المخصصة تشمل عدداً من المحافظات والمراكز، ومن دون مقابل مالي.

وأكد أن هذه المنتجات الموزعة على جميع مناطق المملكة، تشمل 110 آلاف وحدة سكنية بالشراكة مع القطاع الخاص على أراضي الوزارة، وهي وحدات متنوعة المساحات والتصاميم، ويمكن الحصول عليها بحسب معايير تراعي عدد أفراد الأسرة والدخل، علماً أنه ستبدأ عملية تخصيص هذه الوحدات تباعاً، على أن يكون تسليمها خلال مدة أقصاها 3 أعوام.

وقال "الدفعات المقبلة ستشمل المزيد من المنتجات السكنية والتمويلية للوصول إلى العدد المستهدف خلال هذا العام والبالغ 280 ألف منتج سكني وتمويلي".