تستعد وزارة الإسكان السعودية للبدء في إنشاء ضاحيتي "الرياض" و"الأحساء"، كمرحلة أولى، وذلك خلال الأشهر المقبلة، من أجل توفير وحدات سكنية للمواطنين في تلك المدينتين.

ونقلت "الاقتصادية" عن الأمير سعود بن طلال بن بدر المشرف العام على وكالة الدعم السكني والفروع في وزارة الإسكان، إنه تم الانتهاء من دراسة وتخطيط إنشاء تلك الضاحيتين، وإنهما في طور الحصول على الموافقات اللازمة من قبل الجهات المشاركة وذات العلاقة لتنفيذ المشروعات، متوقعاً البدء خلال الأشهر المقبلة.

وأضاف أن الوزارة تعتزم قريباً البدء في تنفيذ ضاحية الطائف السكنية بعد تدشينها أمس الأحد، مبيناً أن هناك مناطق أخرى تدرس الوزارة إنشاء ضواحٍ سكنية فيها.

وتحتوي الضاحية المراد إنشاؤها في الرياض على 100 ألف وحدة سكنية على مساحة 38 كيلومتراً مربعاً بتكلفة مادية تقدر بـ 75 مليار ريال، فيما تحتوي ضاحية الأصفر في مدينة الأحساء على 100 ألف وحدة سكنية بمساحة تقدر بـ54 مليون متر مربع.

وأضاف أن منتج أرض وقرض الذي سيعود خلال حملة "سكني 2" يحمل آليات ومزايا مختلفة، إضافة إلى تصاميم ومعايير خاصة لكل منتج لفئة العسكريين والأرامل والمطلقات.

وأوضح المشرف العام على وكالة الدعم السكني والفروع، أن نسبة الموافقات على المنتجات السكنية التي تم تخصيصها في حملة "سكني" بلغت حتى الآن 70% من إجمالي 121579 منتجا، بعدد موافقات وصلت إلى نحو 85 ألف موافقة، مشيراً إلى أن الأمر أسهم في رفع نسبة التملك في السعودية.

يأتي ذلك بعد أن وقعت وزارة الإسكان العام الماضي مذكّرة تفاهم مع نائب وزارة التجارة الصينية، للتعاون في مجال الإسكان بين حكومتي المملكة والصين، وإيجاد قنوات لتبادل الخبرات الإدارية والفنية، وتهيئة السبل المناسبة لمشاركة الجهات والشركات التابعة لأي من الطرفين في تنفيذ مشاريع إسكانية وبنى تحتية لدى الطرف الآخر، إضافة إلى تطوير ضاحية الأصفر في محافظة الأحساء وبناء 100 ألف وحدة سكنية ذات خيارات متنوعة مع تكامل المرافق الخدمية اللازمة.

كما أبرمت الوزارة في مارس الماضي في العاصمة الكورية الجنوبية سول، مذكرة تفاهم مع تحالف كوري سعودي لتطوير 100 ألف وحدة سكنية في شمال مدينة الرياض.

من جهته، أكد ماجد الحقيل وزير الإسكان أن تدشين مشروع الضاحية السكنية يأتي "امتداداً للدعم اللامحدود الذي توليه القيادة لقطاع الإسكان، بهدف رفع نسبة التملّك السكني وتحقيق مزيد من الرفاه والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي لجميع المواطنين".

وأوضح أن ضاحية الطائف السكنية تعد أكبر ضاحية سكنية على مستوى منطقة مكة المكرمة بمساحة تصل إلى 12 مليون متر مربع، ويتوقع أن يستوعب هذا المشروع نحو 70 ألف نسمة، فيما يوفّر 10.500 وحدة سكنية متنوعة، تشمل الفلل والشقق والتاون هاوس، فضلاً عمّا يتيحه من مرافق خدمية متكاملة تخدم جميع المستفيدين.

ولفت إلى أنها تأتي ضمن جهود ومشاريع وزارة الإسكان في جميع المناطق، حيث تستهدف من خلالها توفير السكن الملائم وزيادة تملك المواطنين للمساكن تماشياً مع أهداف "رؤية المملكة 2030" و"برنامج التحول الوطني 2020".

وحول مشاريع الوزارة في محافظة الطائف، ذكر أنه تجري حالياً إجراءات الاستلام النهائي لكل من مشروع "تربة" الذي تبلغ مساحته 496 ألف متر مربع، ويستوعب 404 وحدات سكنية، ومشروع "رنية" الذي تبلغ مساحته 604 آلاف متر مربع، ويستوعب 584 وحدة سكنية.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد دشّن في قصر السلام في جدة أمس، مشروعات الطائف الجديدة التي تضم مطار الطائف الجديد، ومدينة سوق عكاظ، وواحة التقنية، والضاحية السكنية، والمدينة الصناعية، والمدينة الجامعية.