كشفت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" أن تمويل القطاع العقاري السكني المقدم من البنوك والمصارف، قد حقق نمواً سنوياً نهاية العام الماضي بنسبة 27%، والذي يعتبر أول نمو سنوي للتمويل السكني منذ عام 2014.

وبلغ حجم التمويل من البنوك والمصارف وشركات التمويل للقطاع العقاري 234 مليار ريال، منها 130 مليار ريال مقدمة للأفراد.

وفي هذا الصدد، أشار وكيل محافظ المؤسسة إلى المبادرات التي قامت بها "ساما" ومن أهمها رفع نسبة التمويل إلى قيمة العقار من 70%، إلى 85%، ومن ثم إلى 90%، للسكن الأول، بالإضافة إلى تخفيض المعدل المرجح للمخاطر من 100%، إلى 75%، ومن ثم مؤخراً الى 50%، والذي يستخدم لاحتساب الأصول المرجحة حسب المخاطر لأغراض الحصول على معدل كفاية رأس المال.

يُذكر أن ساما كانت قد رخصت للشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري برأسمال قدره 1.5 مليار ريال بهدف تعزيز مصادر التمويل، كما رخصت لشركة تسجيل العقود، وتهدف هذه المبادرة الى رفع مستوى حوكمة التمويل العقارية وتسهل إجراءات التنفيذ.

وأرجع الرئيس التنفيذي لمجموعة سلمان عبدالله بن سعيدان للعقارات سلمان بن سعيدان، في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية"، هذا النمو إلى تلاشي مخاطر الانهيارات في القطاع ما دفع المستثمرين للدخول بقوة لهذا القطاع.

وتوقع بن سعيدان تواصل النمو بهذه النسب وارتفاعها في 2018 خاصة وأن وزارة الإسكان ستطرح 300 ألف منتج جديد، كما أن دورة المنتجات في 2017 ستكتمل مشاريعها وخاصة المتعلقة بالمطورين في 2018، وبالتالي سيرتفع التمويل، فالبنوك لحد الآن لم تقرض مشاريع البيع على الخارطة.