قفز اليورو إلى أعلى مستوى في أسبوعين، اليوم الخميس، بعد مجموعة من البيانات القوية التي عززت التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيعلن عن خطة لتقليص برنامج الحوافز الضخم، خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية الشهر الجاري.

وتجاوزت بيانات صناعية من إيطاليا التوقعات، بعدما أعلنت ألمانيا بيانات تجارية قوية في الأسبوع الجاري، ما يشير إلى انتعاش اقتصادي واسع النطاق في منطقة اليورو على الرغم من تحقيق اليورو نمواً في خانة العشرات هذا العام.

كما انحسرت مخاوف سياسية بعدما علق إقليم كتالونيا البدء في تنفيذ إجراءات الاستقلال عن إسبانيا مما عزز اليورو.

وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة إلى أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين مقابل الدولار الأميركي عند 1.1878 دولار، وسجلت في أحدث قراءة خلال الجلسة ارتفاعاً بلغ 0.1% إلى 1.1867 دولار. وارتفع اليورو لخمس جلسات متتالية، بحسب "رويترز".

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة عملات رئيسية إلى 92.827، وهو أدنى مستوى منذ 26 سبتمبر. وانخفض المؤشر 0.2% في أحدث قراءة عند 92.882.