كشفت مصادر مطلعة لـ"العربية.نت" عن تغطية اكتتاب الأفراد في "أدنوك للتوزيع" الإماراتية بما يزيد عن 20 مرة.

وسينتهي اكتتاب الأفراد في 5% من إجمالي الحصة التي قررت "أدنوك" طرحها للاكتتاب، اليوم الأربعاء.

وخصصت أدنوك للتوزيع 95%، من إجمالي حصة الاكتتاب لشريحة المؤسسات.

وقالت المصادر للعربية نت إن الشركة ستقوم ببيع 10% فقط مقارنة مع توجهات سابقة لبيع 20%.

وكانت أدنوك قد قامت بتقليص النطاق السعري للطرح العام الأولي إلى 2.35-2.65 درهم إماراتي.

وقالت المصادر إن اكتتاب أدنوك شهد اهتماما كبيرا من قبل جهات استثمارية عالمية.

أكبر طرح في 10 سنوات

ويأتي أول طرح عام أولي لإحدى شركات أدنوك، عقب أول إصدار سندات لشركة "أدكوب" التابعة للمجموعة الشهر الماضي، وذلك بالتوازي مع الاستراتيجية الرامية لتعزيز الإدارة المرنة لمحفظة الأصول ورأس المال.

ويعتبر أكبر طرح عام أولي في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال السنوات الـ 10 الماضية.

ومن المتوقع أن تكون الشركة رابع أكبر شركة مُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وسيكون أيضاً أول سهم لشركة تعمل في قطاع التجزئة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، الأمر الذي يُسهم بتنويع القطاعات التي يشملها السوق ويتيح خيارات أوسع أمام المستثمرين.

وسيتم إعلان سعر الطرح النهائي في الـ8 من ديسمبر الحالي على أن يتم الإدراج في سوق أبوظبي المالي يوم 13 ديسمبر.

أرباح قوية

ويتوقع أن تحقق شركة أدنوك للتوزيع أرباحاً صافية سنوية تبلغ 495 مليون دولار في العام 2017.

وبحسب توقعات إدارة الشركة سترتفع صافي أرباح 890 مليون دولار في العام 2020.

وتعتمد الشركة في تحقيق إيراداتها بشكل رئيسي على مبيعات الوقود ومحال التجزئة بنسبة تتجاوز 66% حالياً، كما تقوم بخدمات تعبئة وقود الطائرات، حيث تمثل 14% من إيراداتها.

يشار إلى أن الشركة تعمل في مجال توزيع الوقود في دولة الإمارات، وبرأسمال يقدر بمليار درهم، مقسم إلى 12.5 مليار سهم، بقيمة اسمية تبلغ 8 فلوس للسهم.

108 مليار دولار

وكان ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قد قال إن المجلس الأعلى للبترول في الإمارة وافق على استراتيجية شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" المملوكة للدولة لإنفاق أكثر من 400 مليار درهم، ما يعادل نحو 108.90 مليار دولار.

وأوضح الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على موقع تويتر بعد اجتماع المجلس: "أدنوك ستقوم باستثمارات محلية ودولية في التكرير والبتروكيماويات وتطوير الموارد غير التقليدية لتعزز مكانة دولة الإمارات في قطاع الطاقة واقتصادياتها.

وبدأت أدنوك في تنفيذ خطة كبيرة لإعادة الهيكلة، تهدف إلى خصخصة أنشطتها في قطاع الخدمات، وإجراء أنشطة لتجارة النفط، وتوسيع الشراكات مع مستثمرين استراتيجيين، حسب ما قال رئيسها التنفيذي سلطان الجابر لرويترز في مقابلة الأسبوع الماضي.

توزيعات سخية

وتعهدت أدنوك بسياسة توزيع الأرباح السنوية المستقبلية، بإجمالي توزيعات 400 مليون دولار خلال العام 2018 على قسطين في أكتوبر 2018 وإبريل 2019، إلا أنها - وكحالة استثنائية ولتشجيع المستثمرين في العام 2018، تعهدت بتوزيع 200 مليون دولار إضافية في إبريل 2018 من أرباح العام 2017.

وستبلغ توزيعات الشركة من الأرباح في العام المقبل نحو 11.74 فلس للسهم الواحد.

كما تعهدت إدارة الشركة بمبلغ توزيعات مماثل، على الأقل، في العام 2019، ومن ثم في العام 2020 تعهدت الشركة بسياسة توزيعات سنوية تبلغ 60% من صافي أرباحها على الأقل، على مساهمي الشركة.