انخفضت أسعار الذهب للجلسة الثالثة اليوم الخميس في الوقت الذي تسبب فيه ارتفاع الدولار في زيادة تكلفة المعدن الأصفر المقوم بالعملة الأميركية على حائزي العملات الأخرى.

ودفعت موجة الهبوط في سوق الأسهم العالمية المستثمرين للإقبال على الدولار باعتباره ملاذا آمنا نسبيا، مما دفعه للارتفاع من أدنى مستوى في ثلاث سنوات ودفع الذهب للتراجع من أعلى مستوى في 18 شهرا الذي بلغه في أواخر يناير.

وبلغ الذهب في المعاملات الفورية أدنى مستوى في شهر لينخفض 0.6% إلى 1310.92 دولار للأونصة. وتراجع الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم أبريل نيسان 0.1% إلي 1313.30 دولار للأونصة.

كما تعرض الذهب لضغوط إثر تعليقات من مسؤولين في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بأن من المستبعد أن يؤدي اضطراب سوق الأسهم إلى تعطيل زيادات أسعار الفائدة هذا العام.

وعادة ما يتأثر الذهب سلبا بزيادة أسعار الفائدة لأنها تدفع عوائد السندات للارتفاع مما يقلص جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا ويعزز الدولار.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.5% إلى 16.29 دولار للأونصة بعد أن لامست 16.22 دولار وهو أدنى مستوى منذ 22 ديسمبر.

وجرى تداول البلاتين عند أدنى مستوى في شهر، إذ انخفض المعدن 0.9% إلى 970.80 دولار للأونصة.

وتراجع البلاديوم 0.5% إلى 979.20 دولار للأونصة بعد أن بلغ أدنى مستوياته منذ 15 نوفمبر عند 976.97 دولار.