قال مدير شريك في جلوبال لتداول الأسهم والسندات وليد الخطيب إن الأسباب وراء وصول سهم "إعمار" العقارية إلى قاع جديد اليوم ، بعدما تراجع السهم بنحو 2.8% لأدنى مستوى منذ 14 شهرا عند 6.20 درهم للسهم ، "غير مبررة" على الإطلاق.

وأوضح أنه بالنظر إلى الأساسيات، نرى أن كل المعطيات جيدة إن كان على صعيد المبيعات القوية، أو الأرباح القياسية بالنسبة لـ إعمار مولز وإعمار للتطوير وإعمار الأم، لذا فبرأيه هذه الانخفاضات الكبيرة على السهم لن تستمر.

وقال: "إن كسر مستويات سهم إعمار بهذا الزخم، يطرح علامات استفهام كبيرة على السوق بشكل عام، نظرا لحجم الضغوطات التي يشهدها السهم ووصل مكرر الربحية على سهم 8 مرات وهو من أرخص مكررات الربحية بين الشركات".

وبرأيه المبرر الوحيد لهذه التراجعات، هو أن نسبة الأجانب مرتفعة في إعمار، بالتالي فقد يتأثرون بما يحدث في الأسواق العالمية ويلجأون للقيام بعمليات بيع.

وأوضحت شركة إعمار العقارية أن الأرباح الصافية لعام 2017 بلغت نحو 5.7 مليار درهم، وهو ما يمثل نموا بنحو 9% مقارنة مع العام 2016.

أما الأرباح قبل احتساب الإهلاك واستهلاك الدين فقد بلغت 1.8 مليار دولار أي نحو 6.6 مليار درهم، وهذا الرقم هو ما ذكره رئيس الشركة #محمد_العبار نهاية الأسبوع الماضي.

أما بالنسبة لأرباح الربع الأخير من العام الماضي فقد بلغت 1.4 مليار درهم، وهو ما يشكل تراجعا بـ12% مقارنة مع الفصل المماثل من عام 2016.

هذا وقد بلغت مبيعات إعمار العام الماضي 18.3 مليار درهم.

داماك العقارية

من جهة أخرى، أرجع الخطيب تراجع أرباح "داماك العقارية" إلى العروض التي قامت بها الشركة لبيع عقارات جديدة، مضيفا أن سعر سهم "داماك" يعبر بشكل منطقي عن أرباحها.

وفي سياق منفصل، اعتبر مدير شريك في جلوبال لتداول الأسهم والسندات أن هيكلة رأسمال "دي إكس بي إنترتينمنتس" كان مبالغا فيها.