أعلنت وزارة النفط العراقية، اليوم الثلاثاء، أنها سجلت أعلى معدل للصادرات في شهر ديسمبر الماضي خلال العام 2017، حيث بلغ 109,6 مليون برميل.

وبلغت الإيرادات المحققة نتيجة ذلك أكثر من 6,4 مليار دولار. وأشار المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، إلى أن المعدل اليومي للصادرات بلغ ثلاثة ملايين و535 ألف برميل في ديسمبر، ومعدل سعر البرميل الواحد 59,3 دولار.

وقال إن "مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر ديسمبر الماضي هي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق، فيما لم يشمل الإحصاء صادرات من حقول كركوك".

وبعد الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان الذي نظم في 25 سبتمبر، وأثار توتراً بين الأكراد والسلطات العراقية المركزية، استعادت القوات العراقية جميع الحقول النفطية في مدينة كركوك الغنية بالنفط، والمناطق المتنازع عليها التي كان سيطر عليها الأكراد منذ العام 2014 في خضم الفوضى التي تلت سيطرة تنظيم "داعش" على أجزاء واسعة من البلاد.

لكن رغم ذلك، فإن السلطات الاتحادية غير قادرة على تصدير النفط عبر الأنابيب الشمالية، بسبب الأضرار التي لحقت بها إثر العمليات العسكرية ضد المتطرفين، وأيضاً لمرورها عبر أراضي إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي.

وكان شهر فبراير 2017 قد سجل أدنى مستوى للصادرات خلال العام، إذ بلغ 91,6 مليون برميل.

وقررت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وشركاؤها، بما في ذلك روسيا، في الأول من ديسمبر تمديد الحد من سقف الإنتاج حتى نهاية 2018، لتحقيق التوازن في أسواق الطاقة.