قالت وكالة موديز انفستورز سيرفيس، اليوم الثلاثاء، إنها تتوقع أن تتراوح أسعار النفط بين 40 و60 دولارا للبرميل في 2018، مضيفة أن وفرة إمدادات الغاز الطبيعي الأميركية ستكبح الأسعار حتى مع ارتفاع الطلب.

وأضافت موديز "من المرجح أن تظل الأسعار في نطاق محدود، وربما تتقلب، بفعل مزيج من زيادة الإنتاج الصخري الأميركي وانخفاض الإمدادات العالمية وإن كانت لا تزال كبيرة وعدم الامتثال المحتمل بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها، خاصة إذا زاد فتور نمو الطلب".

وذكرت موديز أن أسعار النفط ارتفعت في أواخر 2017 بدعم من توقعات تمديد أوبك اتفاقها لخفض الإنتاج و"اضطرابات سياسية" في منطقة الشرق الأوسط.

وقال متعامل اليوم الثلاثاء إن متوسط السعر المعروض لخام دبي على منصة وكالة بلاتس للتسعير بلغ 61.598 دولار للبرميل في ديسمبر، وهو الأعلى منذ يونيو حزيران 2015.

ويستخدم منتجو الخام في الشرق الأوسط تلك الأسعار لتحديد أسعار البيع الرسمية لخاماتهم كل شهر.

وكانت وزارة النفط العراقية، أعلنت أنها سجلت أعلى معدل للصادرات في شهر ديسمبر الماضي خلال العام 2017، حيث بلغ 109,6 مليون برميل يومياً.

من جهتها حددت شركة سوناطراك الجزائرية سعر البيع الرسمي لخامها مزيج صحارى للتحميل في يناير 2018 عند 80 سنتا للبرميل فوق برنت المؤرخ. وكان سعر البيع الرسمي لخام صحارى بلغ 60 سنتا فوق برنت المؤرخ في أكتوبر ونوفمبر وديسمبر.