قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) في بيان إنها وقعت اتفاقا لمبيعات الغاز مدته 15 عاما مع هيئة دبي للتجهيزات لإمداد المدينة بحاجاتها من الغاز الطبيعي.

ويحل الاتفاق محل اتفاق مماثل وقع في 1998 وقامت بمقتضاه أدنوك ببناء خط أنابيب الطويلة-جبل علي وأعقبه تسليم أول إمدادات من الغاز من أبوظبي إلى دبي في 2001.

ووقع الاتفاق الجديد في مقر أدنوك الرئيس التنفيذي للشركة والمدير التنفيذي لهيئة دبي للتجهيزات.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: "تشرفت في مثل هذا الشهر قبل 20 عاماً بتوقيع اتفاقية مع أدنوك لتوريد الغاز، والتي قامت الشركة على إثرها ببناء خط أنابيب الطويلة - جبل علي، وبدأت توريد الغاز إلى دبي في عام 2001".

وأضاف "يطيب لي أن أوقع مرة أخرى نيابة عن "دوسب" على اتفاقية استمرارية العقد. ونحن واثقون بأن هذه الاتفاقية ستُسهم، إلى جانب تعزيز علاقات التعاون في مجال الطاقة بين أبوظبي ودبي، في توطيد الأسس المتينة التي يقوم عليها تعاوننا والتي بدأت منذ عام 1998 وترسخَت على مر السنين، لتوسيع وتعزيز علاقاتنا في مجال الطاقة في المستقبل".

من جانبه، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر: "تماشياً مع توجيهات القيادة، يأتي التوقيع على هذه الاتفاقية مع هيئة دبي للتجهيزات لتؤكد التزام (أدنوك) الراسخ بتلبية الاحتياجات المتنامية للطاقة في دولة الإمارات. ولضمان تحقيق ذلك، تعمل الشركة على استغلال موارد الغاز الطبيعي بما يحقق مصالح الدولة من خلال التعاون الوثيق مع العملاء والشركاء، والقيام باستثمارات ذكية في تطوير مشاريع الغاز الجديدة، بهدف تعزيز القدرات وتحقيق أهداف أدنوك الاستراتيجية المتمثلة في ضمان إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز تلبي الطلب المحلي".