قال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي اليوم الثلاثاء، إن العراق بحاجة إلى أربعة مليارات دولار لاستثمارات جديدة في قطاع المصب، مستعرضاً خططا لزيادة طاقة التكرير على مدى الأعوام العديدة القادمة.

وأضاف متحدثاً خلال مؤتمر عن إعادة إعمار العراق أن بغداد تخطط لتعزيز طاقة إنتاج النفط إلى سبعة ملايين برميل يومياً بحلول 2022، من خمسة ملايين برميل يومياً في الوقت الحالي.

وقال اللعيبي إن استثمارات المصب سترفع طاقة التكرير إلى 1.5 مليون برميل يومياً بحلول 2021، منها 500 ألف برميل يومياً للتصدير.

وستأتي زيادة الطاقة التكريرية من سبعة مشاريع بعضها جديد والبعض الآخر لتوسعة مصافٍ قائمة.

وسيكون بعض المشاريع بنظام تسليم المفتاح، بحيث يسلم المقاولون المنشآت للعراق، بينما سيكون البعض بنظام البناء والتشغيل ونقل الملكية، بحيث تقوم شركات من القطاع الخاص بتشغيل المنشآت بموجب عقود امتياز.

من ناحية أخرى، قال وزير النفط العراقي إنه لا يوجد نقاش بشأن الخروج من اتفاق خفض المعروض بين المنتجين من منظمة "أوبك" والمنتجين المستقلين، مضيفاً أن نقاشاً في هذا الشأن ينبغي أن ينتظر حتى ديسمبر.

وأضاف في مؤتمر بشأن إعمار العراق في الكويت، أن العراق "ملتزم التزاماً كاملاً بحصته من تخفيضات الإنتاج". وذكر أنه "غير قلق بشأن الأسعار الحالية" ووصفها بأنها "تقلبات عادية".