حذرت شركات عقارية في دبي مستأجري الوحدات العقارية في محافظها الإيجارية من الوقوع ضحايا لعمليات احتيال، عن طريق الاستجابة لرسائل بريد إلكتروني تطالبهم بإيداع أقساط الإيجار المستحقة في حسابات بنكية تحمل أسماء مشابهة لكنها غير تابعة للمالك.

وبحسب صحيفة "الاتحاد" الإماراتية، قالت إحدى الشركات العقارية الكبرى، التي تدير مجمعات تضم أكثر من 20 ألف وحدة سكنية، إنها رصدت تلقي عدد من المستأجرين في مشروع تابع لها بريداً إلكترونياً، جاء فيه طلب لتحويل مبالغ يزعم كاتب الرسالة أنها مخصصة لدفع الإيجار أو أغراض أخرى، إلى حساب مصرفي غير تابع للمطور.