كشف المتحدث باسم صندوق التنمية العقارية، حمود العصيمي، أن إجمالي طلبات التمويل المدعوم التي قدمت لدى مراكز العناية بالمستفيدين بلغ 14289 طلباً، وذلك من منتصف أيار/مايو وحتى تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي من العام الحالي.

وأكد متحدث الصندوق العقاري استمرار إقبال المواطنين (المستفيدين) لحجز مواعيدهم إلكترونياً لدى مراكز العناية بمستفيدي التمويل المدعوم، تمهيداً لحصولهم على التمويل السكني.

ويعمل مركز العناية بالمستفيدين كحلقة وصل بين المستفيد والجهات التمويلية المشاركة في برنامج "التمويل المدعوم"، إذ يسهّل مهمة حصول المواطن على التمويل المناسب له من البنك الذي يرغب في التعامل معه من دون عناء البحث، ويقوم نيابة عنه بإصدار الموافقات المبدئية من الممولين العقاريين، بحسب ما ورد في صحيفة "الحياة".

ومن المهام التي يعمل عليها المركز، وفقاً للعصيمي، تذليل كل العقبات التي تواجه المستفيد مع الجهات التمويلية لحين حصوله على التمويل المدعوم، إضافة إلى الرد على استفسارات المواطنين وشكاواهم، والتي تتم مراجعتها، ووضع حلول جذرية لها، ورصد التغيرات في أنماط البلاغات، لمعرفة أسباب الشكاوى، واقتراح المبادرات التصحيحية لرفع مستوى الخدمة.

وأكد العصيمي أن الصندوق العقاري الذي أنشئ في منتصف سبعينيات القرن الماضي، جاء لخدمة المواطن أولاً، وما زالت هذه هي الرسالة التي يرتكز عليها ويسعى إلى تجويدها بأفضل الخدمات والإجراءات، لذا قرر إنشاء مركز العناية بمستفيدي التمويل المدعوم.

وقال: "إن صندوق التنمية العقارية لم ولن يتخلى عن المواطنين (المستفيدين) ويسلمهم للبنوك - كما يشاع من البعض - بل إن الدور الرئيس لمركز العناية بالمستفيدين يتمثل في كونه استشاريا للمواطن بالدرجة الأولى، من حيث تقديم المسار التمويلي الأنسب له، وفق حال سجله الائتماني، وإمكاناته المالية، لسرعة تملكه المسكن المناسب".

من جهته يتكفل الصندوق بتغطية كامل أرباح التمويل بنسبة 100% لأصحاب الدخل الشهري 14 ألف ريال وأقل، أما من هم أعلى من 14 ألف ريال فسيدعمهم الصندوق طبقاً لحاسبة الدعم ما بين 35 % كحد أدنى إلى 100%.