حققت القروض العقارية للأفراد المقدمة من المصارف في السعودية، نموا بنحو 7.5 في المائة بنهاية الربع الثالث من العام الحالي، حيث بلغ إجمالي القروض نحو 117.70 مليار ريال مقارنة بنحو 109.48 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضي، وبزيادة بلغت نحو 8.22 مليار ريال بحسب صحيفة الاقتصادية.

وتحسنت معدلات النمو في الربع الثالث بنسبة 7.5 في المائة، وذلك للربع الثاني على التوالي، بعدما سجلت أدنى معدل نمو على الإطلاق في الربع الأول من العام الحالي. وبلغ معدل النمو في القروض العقارية للأفراد نسبة 5.9 في المائة في الربع الأول و6.3 في المائة في الربع الثاني، على أساس سنوي، فيما بلغ معدل النمو في الربع الثالث نسبة 2.3 في المائة مقارنة بالربع الذي سبقه، حيث كان حجم الإقراض في الربع الثاني نحو 115.02 مليار بزيادة 2.68 مليار ريال.

في المقابل، بلغت القروض العقارية للشركات نحو 102.14 مليار ريال خلال الربع الثالث من العام الحالي، مسجلة أدنى نمو ربعي منذ عام 2011، حيث بلغ معدل النمو في الربع الثالث 10 في المائة وذلك على أساس سنوي، إذ بلغ حجم الإقراض في الربع الثالث من العام الماضي نحو 92.84 مليار ريال بزيادة بلغت نحو 9.3 مليار ريال.

ومقارنة بالربع السابق، فقد سجل حجم الإقراض للشركات نموا سلبيا بنسبة 1.5 في المائة، حيث تراجع بنحو 1.59 مليار ريال، ويعد النمو السلبي هو الأول منذ الربع الثاني من عام 2016.

وبلغ حجم محفظة الإقراض العقارية والخاصة في المصارف المحلية نحو 219.85 مليار ريال بنهاية الربع الثالث من العام الحالي، حيث شكل نصيب الأفراد نحو 53.5 في المائة، مقابل نحو 46.5 في المائة للشركات. يأتي ذلك بعد إعلان وزارة المالية في وقت سابق، أنه من المقرر إنفاق نحو 50-60 مليار ريال على قطاع الإسكان من ميزانية العام المقبل 2018، وذلك من خلال وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، وكذلك بعض المشاريع التي يتبناها صندوق الاستثمارات العامة.