أكد بنك الكويت الوطني في تقرير له أن معظم أسواق دول مجلس التعاون الخليجي شهدت أداءاً أضعف من نظيراتها العالمية في عام 2017 على خلفية التوترات الإقليمية، إلا انه على الرغم من ذلك تمكنت الكويت من تسجيل أفضل أداءً لها منذ عامين. وفي ذات الوقت، أدى التحسن المتزامن في النمو العالمي، والأوضاع المالية الميسرة، وصعود أسعار السلع إلى ارتفاع أسعار الأسهم العالمية إلى مستويات قياسية، مع توقع استمرار هذا الزخم خلال عام 2018.