يبدو أن قطاع المستهلك يشهد تحسناً مع ظهور علامات واضحة للتعافي في الربع الثالث من العام 2017 بعد التباطؤ الملحوظ الذي شهده في العام 2016 وفي النصف الأول من العام 2017.

وقد كان الانتعاش على نطاق واسع وتركزت نقاط القوة في الانفاق باستخدام بطاقات الائتمان، وثقة المستهلك، والائتمان الأسري، إلا أن أغلب مؤشرات المستهلك لا تزال عند مستويات أقل بكثير من النمو الذي حققته في الأعوام السابقة. في المقابل، لا يزال نمو التوظيف قوياً بما يقدم دعماً للقطاع.