على الرغم من تخفيض الدعم الحكومي تدريجياً عن المشتقات البترولية بدول الخليج، تظل السعودية صاحبة أقل سعر لمادة البنزين إقليميا ودوليا.

وتتفوق المملكة على معظم الدول المنتجة للنفط في طرح أسعار وقود للسوق المحلي، وتقل الأسعار فيها بفارق كبير عن المعدل العالمي. وتحافظ المملكة على المرتبة الثانية عالمياً كأقل سعر لبيع البنزين، حتى بعد تطبيق قرارات خفض الدعم الحكومي عن الطاقة.