قال هاني توفيق عضو الجمعية المصرية للاستثمار المباشر، إن إغلاق نحو 53 من شركات الصرافة المخالفة للأنظمة في مصر "لا يشكل أكثر من 1% من حل المشكلة"، والتي تتمثل في السوق السوداء التي تبيع الدولار بأسعار متباينة.

وأشار توفيق في مقابلة مع قناة "العربية" إلى وجود 3750 فرع بنك في مصر "لا تتعامل في العملة"، موضحا أن منع البنوك من التعامل في العملة، يعني في الحقيقة، أن نحو 70 مليار دولار من التجارة يجري التعامل عليها عبر مصادر غير بنكية، وهذا الذي يعزز وجود السوق السوداء للعملة.

واعتبر أن القضاء على السوق السوداء للعملة، سيكون عبر إعلان سعر توازني للجنيه مقابل الدولار، يسمح لجميع البنوك بالتعامل به "أي كان هذا السعر".

وعن سعي البرلمان إلى تخفيض نسبة ضريبة القيمة المضافة قبل إقرارها قال توفيق إن الأهم هو إيجاد آلية تضمن عدم معاناة محدودي الدخل من الضرائب وليس الحديث عن المعدلات والنسب.