وصف تركي فدعق، مدير إدارة الأبحاث والمشورة في شركة البلاد المالية، أسهم القطاع المصرفي في السعودية بأنها توفر فرصة كبيرة للاستثمار فيها، نظرا لتدني أسعارها بسبب العامل النفسي وتراجع سيولة الأسهم عموما.

وقال فدعق في مقابلة مع قناة "العربية" إن 8 مصارف سعودية يتداول أسهمها دون القيمة الدفترية لها، وهذا يعكس عمق التأثير النفسي لدى المتداولين تجاه التعامل مع الأسهم، ولا يعكس الأداء الحقيقي لتلك المصارف التي تتمتع بميزانيات قوية.

وأشار إلى استقرار معدل القروض غير العاملة في المصارف عند مستواه نهاية أول 6 أشهر من العام الحالي بمستوى 1.09%، مؤكدا أن 5 مصارف أخرى تجاوزت نسبة قروضها للودائع المعدل العام البالغ 87%.

وقال إن الربع الثالث سيشهد زيادة في كلفة جذب الودائع للبنوك التي ارتفعت فيها نسبة القروض للودائع، وذلك من خلال منح نسب أعلى على الوديعة من أجل الاستمرار في الإقراض، وهو ما سيؤثر على ربحية بعض البنوك.