استقبلت جزيرة قبرص أكثر من ثلاثة ملايين سائح في العام 2016، محطمة رقما قياسيا سابقا يعود إلى العام 2001، بحسب ما أعلنته وزارة المالية القبرصية أمس الثلاثاء.

ونجحت قبرص في اجتذاب قسم من السياح الذين كانوا يقصدون سابقاً مصر وتركيا، البلدان اللذان يشهدان اعتداءات إرهابية منذ أشهر.

وزار 3,19 ملايين سائح جمهورية قبرص (القسم الجنوبي اليوناني من الجزيرة) في 2016، وهو رقم أعلى من رقم قياسي سجل في 2001 وبلغ حينها 2,69 مليون سائح.

وقال مكتب السياحة الوطني القبرصي "إنها سنة مميزة"، معتبرا مع ذلك أن هناك حاجة "لجهد كبير من الجميع" لتسجيل الأرقام ذاتها في 2017.

وكان البريطانيون الأكثر إقبالا على زيارة قبرص، مع ارتفاع بنسبة 11,2% ليبلغ عددهم 1,16 مليون العام الماضي. وحل الروس في المرتبة الثانية بـ 781 ألف سائح (زيادة بنسبة 48,9%).

وسجل ارتفاع في عدد السياح الفرنسيين (16,7%) مع وصول 42 ألف سائح في 2016، مقابل 36 ألفا في 2015.

وتشمل عائدات السياحة نحو 12% من الناتج الاجمالي لقبرص، التي يبلغ عدد سكانها مليون نسمة، وشهدت أزمة مالية حادة في 2013.