أعلنت شركة "الاتحاد للطيران" عن إضافة أربع رحلات أسبوعية جديدة لخدمة وجهة أبوظبي- ماليه التي تلاقي رواجاً كبيراً، ليرتفع بذلك عدد الرحلات إلى المالديف من سبعة إلى 11 رحلة في الأسبوع اعتباراً من شهر يونيو من العام المقبل.

وسيتم تشغيل الرحلات الإضافية، ابتداءً من 15 يونيو 2018، على مدار العام، لتوفير مزيد من خيارات السفر مع الوصول في ساعات الصباح الباكر بحيث يتمكّن الضيوف من الاستفادة من إقامتهم في المالديف للحد الأقصى، بحسب ما نقلته "الخليج".

وإلى جانب توفير المزيد من الخيارات والمرونة للمقيمين في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، ستعزز الإضافة الجديدة إمكانية ربط الرحلات وخيارات مواعيد السفر بين المالديف والمدن الرئيسية على شبكة وجهات "الاتحاد للطيران" الأوروبية، التي تشمل الأسواق الكبرى في المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وروسيا.

وستحظى الرحلات الجديدة الإضافية بخدمة طائرة الشركة "إيرباص A320"، التي تخدم الرحلات القائمة، والمرتبة وفق نظام الدرجتين، وتوفر 16 مقعداً في درجة رجال الأعمال و120 مقعداً في الدرجة السياحية.

وقال بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: "تأتي زيادة الرحلات إلى 11 رحلة في الأسبوع، تلبية للطلب الكبير المتنامي على تلك الوجهة الرائجة، ونتيح من خلال ذلك لضيوفنا مزيداً من الخيارات على صعيد مواعيد السفر، ليتمكّنوا من الاستفادة من إقامتهم في المالديف للحد الأقصى".

ومنذ إطلاق الوجهة في نوفمبر 2011، نقلت "الاتحاد للطيران" أكثر من 550 ألف مسافر إلى ومن المالديف. وارتفع عدد الزوار من الإمارات العربية المتحدة إلى 35% على مدار الأشهر الـ12 الماضية، فيما بقيت أوروبا مصدراً رئيسياً للسياح بالنسبة للمالديف التي تعدّ الوجهة رقم واحد في العالم لقضاء شهر العسل والترفيه.