تجاوز عدد الركاب على رحلات طيران الإمارات منذ يناير وحتى أواخر ديسمبر الجاري حاجز الـ 58 مليون راكب نقلتهم الشركة خلال العام 2017 على متن أكثر من 191 ألف رحلة جوية إلى مختلف محطات شبكة خطوطها البالغة 156 مدينة في 84 دولة عبر قارات العالم الست، وفقاً لتقرير صادر عن الشركة.

وأفادت الناقلة في تقريرها أنها حققت إنجازات بارزة في توسيع أسطولها وشبكة خطوطها، والاستثمار في تحسين وتطوير منتجاتها وخدماتها المقدمة لعملائها، سواءً على الأرض أم في الأجواء، ما يعزز مكانتها كرائدة عالمية في صناعة الطيران.

وأشارت الشركة إلى أنه منذ يناير 2017، قدمت طيران الإمارات على رحلاتها المغادرة من دبي أكثر من 63 وجبة طعام، وناولت أكثر من 35 مليون حقيبة في دبي إلى مختلف محطات شبكة خطوطها.

وسجلت طيران الإمارات ما معدله 3600 رحلة ركاب أسبوعياً، أي أكثر من 191 ألف رحلة خلال عام 2017، وقطعت طائرات أسطولها 886 مليون كيلومتر، أي ما يعادل 16 ألف رحلة من الأرض إلى كوكب المريخ.

وقال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: "على الرغم من مختلف التطورات الإقليمية والعالمية خلال 2017، فقد واصلنا النمو باطراد، وأنهينا العام بصورة أقوى ومرونة أكبر، وعملنا بفعالية لمواجهة التحديات وتحقيق أقصى استفادة من الفرص. فقد اتخذنا مبادرات لتعظيم العائدات وخفض النفقات، واستخدام التقنيات الجديدة لجعل أعمالنا وعملياتنا أكثر مرونة، من دون المساس بجودة الخدمات. وها نحن ندخل عام 2018 بتفاؤل وعزيمة لمواصلة رفع معايير تجارب العملاء والأداء".

وأضافت طيران الإمارات خلال عام 2017 إلى أسطولها 21 طائرة جديدة، منها 9 طائرات A380 و12 طائرة بوينج 777، في حين خرج من الخدمة 11 طائرة قديمة. واختتمت طيران الإمارات العام بأسطول مكون من 269 طائرة، وطلبيات لشراء 243 طائرة جديدة.