قال رائد الخضر، رئيس قسم الأبحاث Equiti Group عوامل الفائدة الأميركية والقلق الأوروبي تدفع بالدولار صعودا. وزادت أسواق العقود الآجلة توقعاتها لاحتمال رفع الفائدة الأمريكية في ديسمبر كانون الأول إلى 70% مقارنة مع أقل من 20% قبل شهر وتعززت تلك المراهنات بتصريحات جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي الليلة الماضية.