قال محلل الأسواق المالية مقبل السلمي، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن سوق السعودية تأثرت بشدة بما أعلنه البنك السعودي الفرنسي من وجود مخالفات.

وأضاف السلمي أن السوق لا تستطيع استيعاب مثل هذه الشائعات، وذلك على الرغمن من محدودية تأثر البنك السعودي الفرنسي بهذه الأموال.

وأكد أن الأموال محل المخالفات لن تدفع البنك السعودي الفرنسي إلى التحول إلى الخسائر، والشائعات المتداولة تشير إلى أنها قد تشكل 40 إلى 42%، فقط من صافي ربع واحد أو ما قيمته 500 مليون ريال.

وأوضح السلمي أن ما أثر على تداولات السوق هو استفسارات المستثمرين بمدى إمكانية تكرر وجود مخالفات مماثلة للسعودي الفرنسي في بنوك أو شركات أخرى مدرجة وذلم على الرغم من الرقابة الشديدة التي تطبقها ساما، وكيفية حدوث هذه المخالفات.