قال خبير النفط محمد الشطي في مقابلة مع "العربية" إن روسيا تعتبر من أهم الدول التي أدت إلى نجاح الاتفاق النفطي بخفض الإنتاج، والذي نجح بضبط إيقاع سوق النفط متوقعا أن تتراوح أسعار النفط في 2018 بين 60 و65 دولارا لخام برنت.

وأكد الشطي أن القلق من التوترات الجيوسياسية، يظل المؤثر الأكبر على سوق النفط بخاصة التوترات في إيران التي تنتج نحو 4 ملايين برميل يوميا، بجانب نيجيريا وفنزويلا التي تعاني كلا منهما تراجعا بالإنتاج بسبب الأوضاع السياسية والمالية، ما يعزز مخاوف تناقص الامدادات من خارج وداخل أوبك.

وأوضح أن استمرار السحوبات من المخزون النفطي الأميركي يدعم الأسعار بالرغم من زيادة الإنتاج بالولايات المتحدة الأميركية، كما أن تعافي الطلب سيبعث برسالة طمأنة حيال أداء سوق النفط في العام الحالي.