قال عبدالله بن غنام، مساعد وكيل الهيئة للشركات المدرجة والمنتجات الاستثمارية، إنه وصل عدد الشركات المالية الأجنبية المؤهلة للاستثمار في السوق السعودي إلى 118 شركة استثمارية.

وأضاف بن غنام خلال لقاء له مع "العربية" أن السوق السعودي يشهد وتيرة متسارعة في زيادة عدد التسجيل، حيث شهدنا ارتفاعاً بحدود 30% خلال الـ3 أشهر الماضية، ويعود ذلك لعدد من الإجراءات التي تمت خلال العام الماضي، منها على سبيل المثال تعديل فترة التسوية، إضافة لبعض الجهود الترويجية في التواصل مع الكثير من المستثمرين الأجانب والانضمام لقائمة الترقب في أحد المؤشرات الرئيسية MSCI.

واعتمدت هيئة السوق المالية السعودية الحد الأعلى لاستثمار الأجانب في الشركات المدرجة بسوق الأسهم السعودية بنسبة 49%، في إطار صدور القواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة في الأوراق المالية المدرجة المحدثة "القواعد" والتي سيعمل بها ابتداءً من 23 يناير 2018.

وأوضح بن غنام أن الهدف الرئيسي من فتح السوق للمستثمر الأجنبي هو بقدر ما هو لدعم السوق المالية لتمويل الاقتصاد الوطني وتعزيز مكانة المملكة كسوق رائدة ووجهة استثمارية عالمية هو أيضاً لزيادة دور المستثمرين المؤساتيين وذوي الخبرة في جلب الخبرات الاستثمارية للسوق المالية. وأضاف "روعي التدرج في الأطر التنظيمية والبنية التحتية التي تتواءم مع الأسواق العالمية المعروفة واستطلاع المرئيات وأخذ الملاحظات بشكل عام مع المشاركين في السوق".