أوضح مصطفى نجاتي المدير المؤسسي في "أرقام كابيتال" أن "هيرميس" دخلت إلى مؤشر MSCI كتكملة للأسهم الثلاثة، لكنها لا تملك القدرة لتبقى في المؤشر، لذلك بمجرد ظهور طرف لديه الأهلية مثل الشرقية للدخان تم إدراجه.

وتوقع أن تستقطب "الشرقية للدخان" حوالي 72 مليون دولار جراء الإدراج، وهي مرشحة أيضاً لدخول مؤشر FTSE، مما سيجلب حوالي 42 مليون دولار أي أن الشركة من المتوقع أن تحصل على إجمالي تدفقات بحوالي 114 مليون دولار أو ملياري جنيه وهو رقم غير معهود مما قد يصعد بالسهم بـ20% أو 30%.

أما "هيرميس" فقد تخرج منها سيولة بحوالي 42 مليون دولار.