فازت المرشحة الفرنسية، أودري أزولاي، برئاسة #اليونسكو بـ 30 صوتاً مقابل 28 للمرشح القطري حمد بن عبد العزيز الكواري.

وسعت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، اليوم الجمعة، إلى اختيار رئيس جديد لها، ساعية لإعطاء المنصب لشخص يمكنه إعادة إنعاش موارد المنظمة المالية، بعد انسحاب الولايات المتحدة وإسرائيل من عضويتها.

وسيحتاج من يفوز بالمنصب للعمل على استعادة أهمية المنظمة، التي تقيد صراعات إقليمية ونقص الأموال مهمتها في حماية التراث الثقافي والطبيعي العالمي.

وبعد 4 أيام من عمليات تصويت مغلقة في مقر اليونسكو في #باريس تأهل وزير الثقافة القطري السابق حمد بن عبدالعزيز #الكواري للتصويت النهائي المقرر مساء اليوم الجمعة.

وسيتنافس الكواري إما مع الدبلوماسية والسياسية المصرية #مشيرة_خطاب أو وزيرة الثقافة الفرنسية سابقا أودري أزولاي، بعد فوز إحداهما في اقتراع بعد ظهر اليوم.

وكان من المفترض أن تسهم الولايات المتحدة بخمس تمويل اليونسكو، لكنها كانت تمتنع عن دفعه منذ 2011، بعد أن منحت المنظمة عضوية كاملة لفلسطين.

وأعلنت واشنطن الانسحاب من المنظمة أمس الخميس، متهمة #اليونسكو بالتحيز ضد إسرائيل، التي انسحبت أيضا بعد واشنطن.