اختتم مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، فعاليات دورته الـ33، مساء الخميس، بإعلان لجنة التحكيم عن الجوائز.

وبدأ المهرجان يوم 7 أكتوبر/تشرين أول الجاري بمحافظة الإسكندرية شمالي مصر، وتم الإعلان عن جوائز مسابقاته في حفل الختام الخميس.

ففي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة للمهرجان، التي ضمت 16 فيلماً، ذهبت جائزة "كمال الملاخ" للعمل الأول أو الثاني للمخرجة خولة أسباب بن عمر، عن الفيلم المغربي "نور في الظلام".

بينما حصل الفيلم الفرنسي "نجمة النهار" على جائزة "القدس" لأفضل إنجاز فني لمدير التصوير ناتالي ديوران.

وحصدت الفنانة هند صبري، جائزة "فاتن حمامة"، لأفضل ممثلة عن الفيلم التونسي "زهرة حلب"، أما جائزة "عمر الشريف" لأفضل ممثل فذهبت للفنان محمد الأحمد عن الفيلم السوري "رجل وثلاثة أيام".

كما حصد خوزيه راموس، مؤلف الفيلم الإسباني "في سرية تامة" على جائزة "نجيب محفوظ" لأفضل سيناريو، فيما حصد المخرج رضا باهي جائزة أفضل إخراج عن الفيلم التونسي "زهرة حلب".

أما جائزة أفضل فيلم فذهبت للفيلم الكرواتي "وزارة الحب"، بينما حصل الفيلم الإيطالي "عيد الميلاد الماضي" على جائزة لجنة التحكيم.

ومنحت لجنة التحكيم برئاسة النجمة المصرية بوسي، الفنانة اللبنانية نور جائزة أفضل فيلم.

وحصد الفيلم أيضاً جائزة أفضل إخراج للمخرج، خليل زعرور، وجائزة "محفوظ عبد الرحمن" لأفضل سيناريو، وجائزة أفضل ممثلة للفنانة، فانيسيا أيوب.

بينما ذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم "الأب" من سوريا، بينما حصل الفنان أيمن زيدان على جائزة أفضل فنان عن نفس الفيلم.

ومنحت اللجنة الفيلم التونسي "أوغسطينوس ... ابن دموعها" جائزة أفضل إنجاز فني، وجائزة "أحمد الحضري" للعمل الأول أو الثاني للفيلم السوري "ما ورد".