فوجئ جمهور المطرب المصري محمد منير، بتداول وثيقة زواج متداولة عبر شبكات التواصل الاجتماعي تفيد بزواج منير من فتاة تدعى مي حسن قيل بعدها إنها فنانة شابة شاركت في عدد من الأعمال الفنية.

وأظهرت الوثيقة المتداولة أن الزواج تم في الـ 10 من شهر أكتوبر الماضي وهو يوم ميلاد الكينج كما يلقبه الجمهور، وذكر أن مبلغ المؤخر هو 400 ألف جنيه مصري.

ولم تمر سوى دقائق على تداول الوثيقة حتى بدأ التشكيك فيها، خاصة وأن منير لم تظهر له صور من قبل برفقة الفتاة التي قيل إنه تزوجها، كما أنه عائد لتوه من رحلة علاج خارج مصر.

وأجرت "العربية.نت" اتصالا بالسيد محمود منير ابن عم محمد منير، الذي أكد أن الوثيقة مزورة وليس لمحمد منير أي دخل بها، مشيرا إلى كونه صدم حينما رآها صباح السبت.

وكشف محمود منير عن عدد من الثغرات التي تحتوي عليها الوثيقة، والتي من بينها محل إقامة محمد منير بمنطقة جاردن سيتي وهو الأمر الذي تغير منذ عامين، حيث صار محل إقامته بمنطقة الشيخ زايد، كما أن عدد الشهود أكثر من العدد المعتاد، بالإضافة إلى عدم تواجد شخص يدعى رامي عادل منير بالعائلة، وفي حال تزوج منير كان هو من سيشهد على عقد الزواج.

وأكد محمود منير أن المطرب المصري عاد مؤخرا من ألمانيا بعد إجراء جراحة بسيطة في عينه، وأنه تزوج مرة واحدة قبل 3 سنوات وانفصل بعدها، وليس له أي علاقة بما تم تداوله اليوم.

وثيقة الزواج المتداولة