من جديد وجدت لجنة تحكيم برنامج " #ذا_فويس_كيدز " نفسها أمام اللحظة الصعبة التي يخشاها الحكام، وهي #بكاء_الطفل الذي لم يحالفه الحظ ولم يتم اختياره لتجاوز مرحلة "الصوت وبس".

حدث هذا في الحلقة الرابعة التي عرضت عبر شاشة "MBC مصر" مساء السبت، حينما شارك المتسابق الفلسطيني #محمد_خضر، وقدم أغنية "على الله تعود" لوديع الصافي، وانتهى من تقديمها دون أن يلتف إليه واحد من الحكام الثلاثة.

وبعدما التفت الكراسي للقاء الصغير كانت الصدمة تظهر على وجه #كاظم_الساهر، الذي فوجئ بسن الطفل الذي قدم الأغنية ووجده أصغر بكثير مما كان يتوقعه، مؤكدا له أن صوته جميل للغاية، وحينما يقدم أغان أكثر ستظهر بصمات صوته بوضوح.

وفور انتهاء كلمات تامر حسني التشجيعية للطفل الصغير، لم يتمالك محمد دموعه وأخذ يبكي بسبب خسارته لتصمت نانسي عجرم دون أن تتحدث متأثرة بالمشهد، وظل كاظم الساهر يؤكد للطفل أن صوته جميل للغاية وطالبه بألا يحزن، لينهض بعدها عن كرسيه ويتوجه إلى المسرح من أجل احتضان الطفل.

الطفل أجهش بالبكاء وحاول تامر حسني مساعدة كاظم الساهر في مواساته، قبل أن تتدخل نانسي عجرم وتنهض من كرسيها، لتؤكد أن الطفل لديه كامل الحق في الحزن، وحاولت أن تخفف من حزنه.

وفي تعليقه على الأمر أكد كاظم الساهر أن الموقف كان صعبا للغاية، وأنه حاول الاستنجاد بنانسي عجرم كي ترجع إليه ضحكته من واقع خبرتها كأم.

وحاولت نانسي عجرم أن تهدئ الطفل وأخبرته أنها بدأت بالغناء وهي في نفس عمره، ولم يلتفت إليها أحد في بداياتها لكنها أصرت وواصلت، ثم اصطحبته لأكل الحلوى التي تحتفظ بها من أجل المتسابقين.

وعلقت نانسي على الواقعة بكونها الأصعب في الحلقة، وجعلتها تشعر بشعور صعب، فيما وجه تامر حسني اعتذاره للطفل مؤكدا أن دموعه غالية للغاية.