لم تكن #الفنانة_المعتزلة " #شهيرة " تعلم أن تلبيتها لطلب إحدى الفتيات بالتقاط صورة، سيتسبب لها في أزمة وجدل كبير بين الجمهور.

القصة بدأت من خلال صورة نشرتها خبيرة التجميل، راندا عبد السلام، عبر حسابها على "إنستغرام"، ظهرت فيها بصحبة الفنانة شهيرة، إلا أن الأخيرة ظهرت بدون الحجاب.

وعلقت خبيرة التجميل على الصورة قائلة "شهيرة القمر اللي بموت فيها من صغري بحبك قوي إنتى الرقه كلها"، دون أن تعلق على ظهور شهيرة دون حجاب في الصورة، وأين تم التقاطها.

وهو ما أثار الجدل بين أوساط الجماهير، بعدما تحدث البعض عن كون شهيرة قررت أن تتخلى عن حجابها، وهو الأمر الذي تسبب في انقسام الجمهور بين معارض ومؤيد.

وحينما فوجئت شهيرة بما حدث، قررت أن ترد من خلال حسابها على "فيسبوك" لتوضح الأمر للجميع، وهو ما علقت عليه قائلة "أنا كنت عند الكوافير وطلبت مني بنت لطيفة صورة سيلفي عادي يعني.. فوجئت بها على الإنستغرام بشعري والدنيا قامت وأنا والله لسه محتشمة".

وفي التعليقات أكدت الفنانة المصرية أن الأمر لا يتعلق بارتدائها الحجاب من عدمه، وإنما بأمانة التصرف وأنه كان على الفتاة أن تستأذنها قبل نشر الصورة.

ويبدو أن كلمات شهيرة استلزمت التوضيح من خبيرة التجميل راندا عبد السلام، التي أكدت أنها ليست من "فانز" شهيرة كما رددت الأخيرة، وإنما هي تحبها منذ صغرها، وحينما رأتها عرفتها بنفسها.

وأوضحت راندا عبد السلام أنها حينما رأت شهيرة بدون الحجاب اعتقدت أنها لم تعد ترتديه وتعاملت مع الأمر على هذا الأساس، مشيرة إلى كونها لم تتعمد أن تتسبب في أزمة لها.