4 أعوام مرت على قدوم الفنانة المصرية زينة من الولايات المتحدة الأميركية، بصحبة توأمها زين الدين وعز الدين، لتؤكد أن والدهما هو الفنان #أحمد_عز، وتشتعل الأمور وينقلب الحال من يومها.

سنوات صعبة عاشتها #زينة التي ظلت لفترات طويلة تلتزم الصمت، وبات حسابها عبر " #إنستغرام" هو منفذها الوحيد من أجل الرد على ما يشاع عنها وعن توأمها.

وقبل ساعات أعلنت محكمة الأسرة عن حكمها النهائي بخلع زينة من زوجها عز بعدما تم إثبات الزواج بشكل نهائي، لتنتهي سنوات الأزمة بانتصار تراه زينة بات من حقها وحق أبنائها.

رسالة زينة

وعبر حسابها على "إنستغرام"، أعلنت زينة انتهاء القصة بشكل نهائي لصالح أولادها في كل شيء، بعد حصولها على حكم بخلع أحمد عز الذي صارت تطلق عليه لقب "أبو ولادي".

وقالت زينة في رسالتها: "تحملت كتير على مدار 4 سنوات ولكنني سامحت كل من ظن في سوء، خاصة أن الحقيقة ظهرت كاملة للجميع بكل تفاصيلها، ووضح مين اللي كان بيكدب، والحمد لله قدرت أحصل على حقي وحق الولاد بالقانون".

ووجهت زينة شكرها إلى كل من وقف بجوارها، لأنه لولا دعواتهم الصادقة ما كانت لتقف وحدها في هذه الأزمة، معربة عن امتنانها لجمهورها.

كما شكرت زينة محاميها الراحل محمد الدكر، الذي توفي أثناء سنوات التقاضي، وكذلك شقيقه المحامي معتز الدكر، بالإضافة إلى باقي فريق الدفاع عنها.