لا تزال الأعمال التاريخية المعاصرة تلقى اهتماماً كبيراً من جميع الشرائح العمرية بسبب شغفهم بمعرفة تاريخ بلادهم وإن كان عبر عمل درامي اجتماعي، على غرار مسلسل "أبناء القلعة" الأردني للمخرج اياد الخزوز.

العمل الذي صور بين الأردن والإمارات، شارك فيه نجوم كبار، مثل ياسر المصري وساري الأسعد ونبيل كوني وآخرين.

وما ميز مسلسل "أبناء القلعة" أنه يأخذ المُشاهد في رحلة تاريخية ممتعة، ويسلط الضوء على شهامة أهل الأردن "النشامه" كما يطلق عليهم، لا سيما بعد الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين واستقبال الأردنيين لآلاف الأسر المهجرة آنذاك.

كما يستعرض العمل مراحل بناء مدينة عمان، ما شكل مادة درامية دسمة أكدها التوثيق التاريخي بأن عمان كانت في ذلك الوقت عاصمة تجمع عرباً من مختلف الدول.