رد الفنان المصري محمد هنيدي، عبر حسابه الرسمي في موقع التغريدات الصغيرة "تويتر" على يوناتان جونين، مسؤول الدبلوماسية الرقمية بالعربية في وزارة الخارجية الإسرائيلية (كما يعرف نفسه)، بأنه سوف يغلق حسابه في تويتر، عندما غرد المسؤول الإسرائيلي قائلاً إن لهنيدي جمهوراً في إسرائيل محباً لأفلامه.

وكتب يوناتان جونين، عبر حسابه على تويتر قائلاً "أعجبني هاشتاغ #ASKHenedy الذي دشنه عشاق النجم الكوميدي المصري محمد هنيدي، وبهذه المناسبة أسأل النجم الكبير ومعجبيه: هل تنوي عمل جزء ثانٍ من فيلم صعيدي في الجامعة الأميركية؟ وهل تعرف أن لك جمهورا واسعا من عشاق الكوميديا هنا في إسرائيل؟"، ليرد الفنان محمد هنيدي قائلاً: "إحنا كده هنقفل تويتر خالص يا يوناتان".

وكان هنيدي رهن موافقته على طلبات جمهوره بمدى تفاعلهم معه عبر السوشيال ميديا، حتى يتأكد من كون ما سيقوم به يأتي نتيجة ضغط جماهيري.

حيث ربط هنيدي موافقته على تقديم جزء ثانٍ من فيلم "صعيدي في الجامعة الأميركية" بتغريدة معادة لأكثر من 100 ألف مرة، وهو ما نجح به الجمهور، ووضع هنيدي في موقف لا يحسد عليه، خاصة أنه لم يتخذ أية خطوات جادة بشأنه حتى الآن.

ومؤخرا، تلقى هنيدي تغريدة تطالبه بإعادة تقديم شخصية "خالتي نعيمة" التي قدمها في مسرحية "ألابندا" حينما عرضت قبل 17 عاما، وهو ما دفعه للإجابة قائلا "لو التويتة جابت 40 ألف ريتويت هعملها بعد رمضان مباشرة".