في منطقة مصر الجديدة شرق العاصمة المصرية القاهرة وفي #جمعية_النور والأمل للكفيفات الخاصة، يتواجد فريق موسيقي كامل من الكفيفات يعزفن أجمل المقطوعات الموسيقية.

وتعود فكرة إقامة الأوركسترا إلى سمحة الخولي التي اقترحت إقامة أوركسترا وتعليم الكفيفات العزف. وتقول نجاة رضوان، المدير التنفيذي لمعهد الموسيقى التابع للجمعية، إن الجمعية توفر للكفيفات الدراسة منذ المرحلة الابتدائية وصولاً إلى المرحلة الثانوية، حيث تتم دراسة المواد المختلفة صباحاً، ودراسة الموسيقى بعد الظهر، وتقوم الجمعية بتدريب الكفيفات من بداية الصف الثاني الابتدائي، وتعليمهن النوتة والسلم الموسيقي.

وتضيف لـ"العربية.نت"، يتم اختيار الآلة المناسبة للتكوين الجسماني للكفيفة حسب طول اليد وترتيب الأسنان، حيث تختلف تركيبة وطبيعة كل آلة عن الأخرى، مشيرة إلى أن الآلات التي يتم العزف عليها تشمل الكونترباص والفيولو والتشيلو والفلوت والأوبوا والفاجوتا و#الكورنو و #الطرامبيت و #الطرمبون وآلات الإيقاع.

وعن فريق الأوركسترا الحالي، قالت المدير التنفيذي للمعهد، إن تاريخه ومنذ بدايته حافل بالإنجازات، فقد بدأ بـ 5 فتيات ووصل الآن إلى 45 فتاة، بعضهن يقيم في القاهرة وبعضهن يأتي من المحافظات.

وأضافت أن الجمعية تعلم #الكفيفات العزف وتشتري الآلات لهن مجانا، وتتكفل جمعية مصر الخير بتوفير الدعم المادي الكامل وكافة المصروفات اللازمة لإقامة وتعليم وتدريب الكفيفات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و60 عاما.

وكشفت نجاة رضوان أن #فريق_الأوركسترا يتكون من 4 أقسام من الآلات هي الأوتار والآلات الخشبية والنحاسية والإيقاع، ويقوم الدكتور محمد سعد بتدريب الأوركسترا وقيادتها.

وقالت إن الأوركسترا قدمت حفلات في 5 قارات وأكثر من 31 دولة حول العالم، أبرزها النمسا والكويت وإنجلترا والسويد وألمانيا و #إسبانيا و#المغرب و #اليابان و تايلاند و #الإمارات وكندا واليونان، مضيفة أن الأوركسترا حصدت الكثير من الجوائز، منها درع الجمعية النسائية الاجتماعية الثقافية الكويتية، ودرع المخيم العربي السادس للمكفوفين بالإسكندرية، ودرع الإمارات العربية المتحدة، وكأس التقدم الألماني.