عمت الفرحة في الشوارع الأهوازية جنوب غرب إيران بعد إعلان عمليات "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية مع دول خليجية وإقليمية أخرى ضد ميليشيات الحوثي دعما للشرعية في اليمن.

وأظهر مقطع فيديو نشره الناشط الأهوازي "عماد عماد" على صفحته بـ"فيسبوك" فرحة الأهوازيين بعملية العاصفة وفخرهم بالموقف البطولي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

ويقول الشاعر في المقطع معبرا عن فخره بالملك سلمان وبدوره البطولي في العملية "من أرض الأحواز الحبيبة لملك سلمان السلام.. الذي وحد أحفاد العروبة بعاصفة حزم العمام .. وبطائرات المجد حلق.. فوق حوثية الظلام.. من شال عقاله ابن الهيبة".

ثم يقوم عدد كبير من الجماهير بتأييد الشاعر على الطريقة الأهوازية المعهودة في الأهازيج الشعبية من خلال ترديدهم بيت الشعر "شال اعقاله ابن الهيبه"، في إشارة إلى أمر الملك سلمان ببدء العملية ضد المتمردين الحوثيين.

وعادة ما يعبر الأهوازيون عن فرحتهم تجاه القضايا المصيرية للعالم العربي خلافا مع مواقف الحكومة المركزية في طهران التي يتهمونها بممارسة القمع الممنهج ضدهم.

وفي المنفى، أصدر عدد من التنظيمات الأهوازية بيانات تأييد عملية عاصفة الحزم وقرار السعودية ودول خليجية أخرى في الحرب ضد الحوثيين ودعما للشرعية في اليمن.

وقال حزب التضامن الديمقراطي في بيان نشره، الخميس، "مما لا شك فيه بأن السعودية وشقيقاتها حاولت بشتى الطرق والوسائل دعم الحوار السياسي بغية التوصل إلى مخرج سلمي للأزمة الناتجة عن الانقلاب الحوثي، إلا أن الدعم الإيراني لهذه الجماعة أوهمها بأن العرب سيقفون مكتوفي الأيدي تجاه ما تقوم به الجماعة الحوثية من عبث بمستقبل دولة عربية تحتل موقعا استراتيجيا على خارطة الأمن القومي العربي المشترك".

وأكد حزب التضامن أن الحوثيين ليسوا إلا أداة لخدمة مآرب النظام الإيراني الذي حاول منذ مصادرته لثورة الشعوب في عام 1979 التوسع في العالم العربي تحت شعارات مزيفة، ومنها شعار تحرير القدس الذي بات في عقلية النظام يمر عبر بغداد وبيروت وصنعاء ودمشق. كما طالب الحزب بمواقف مشابهة تجاه الأزمة السورية.

أما حركة النضال لتحرير الأحواز فقالت في بيانها: "نحن في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز نرى في الخطوة السعودية لتصحيح الأوضاع في اليمن الشقيق، لإعادة هيبة الدولة فيه بأنها خطوة حكيمة بعد صبر طويل على عبث العابثين، ولقطع دابر قوى الشر الفارسية من الخاصرة الجنوبية لبلاد الحرمين الشريفين".

كما أشادت جبهة التحرير في بيان مقتضب عملية عاصفة الحزم قائلة "الجبهة العربية لتحرير الأحواز تبارك وتهنئ وتؤيد هذه الخُطى العربية الإسلامية وتتفق تماماً مع أخذ هذا القرار الصائب الذي لطالما نادت به".

أما المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز (حزم) فكتبت على موقعها "لا ريب أن "عاصفة الحزم" الباسلة قد جاءت بعد أن أغلق إرهابيو الحوثيين وبأوامر من الدولة الفارسية، جميع أبواب الحوار والحلول السلمية، خاصة أنهم قد أكدوا ارتزاقهم وخيانتهم وعمالتهم التامة للعدو الأجنبي المتمثل في إيران التي تستهدف وطننا العربي وأمنه واستقراره في الأهواز وجميع الدول العربية.

وفي هذا السياق، أفادت تقارير "العربية" من الداخل الإيراني بخروج الجماهير البلوشية السنية في مدينتي "ايرانشهر" و"سرباز" تأييدا لعملية عاصفة الحزم التي تقودها المملكة العربية السعودية ضد الحوثيين المدعومين من إيران.