أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن السلطات نفذت حكم #الإعدام ضد 27 محكوماً في غضون أسبوع مضى، في مختلف المحافظات وبتهم عديدة، أغلبها تدور حول جرائم #االمخدرات .

وأعدمت السلطات 17 شخصاً في مدينة #كرج ، جنوب طهران ، صباح الأحد الماضي، اثنين منهم شنقاً بتهم الاعتداء الجنسي والاغتصاب، بالإضافة إلى 5 أشخاص في #أراك وسط البلاد، و3 في #بيرجند ( شمال غرب)، و2 في مدينة #رشت شمال البلاد، أغلبهم أدينوا بجرائم تتعلق بالمخدرات، وفق وكالة نشطاء حقوق الإنسان في #إيران "هرانا".

وكان المفوض السامي لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة، زيد بن رعد الحسين، قد طالب إيران، في بيان له الشهر الماضي، بوقف تنفيذ حكم الإعدامات بحق المتهمين بجرائم تتعلق بالمخدرات.

كما ذكر البيان أن إيران أعدمت 966 شخصاً، العام الماضي، معظمهم بتهم تتعلق بالمخدرات.

وسبق أن وجهت مساعدة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة، شهيندخت مولاوردي، خلال تصريح صحفي لوكالة مهر الإيرانية في شباط/فبراير الماضي، انتقادات لسياسة الإعدام في بلادها.

ووفقاً للتقرير الأخير لمقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إيران، فإن طهران أعدمت ما لا يقل عن 2500 شخص خلال ولاية الرئيس حسن #روحاني وحدها، حيث إن قرابة ألف شخص أعدموا في إيران عام 2015، وهذا أكبر عدد من الإعدامات منذ 25 عاماً مضى.