تحدثت وكالات إخبارية إيرانية عن تعذر الدخول بعد ظهر الأحد إلى تطبيقي إنستغرام للصور وتلغرام للرسائل النصية على الهواتف المحمولة، بعد أيام من التظاهرات احتجاجاً على الضائقة الاقتصادية وعلى الحكومة في مدن عديدة في البلاد.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني إن السلطات أغلقت مؤقتاً تطبيقات إنستغرام وتلغرام، أشهر التطبيقات في البلاد "للحفاظ على السلام"، وفق تعبيره.

واستمرت احتجاجات الشوارع في إيران لليوم الرابع على التوالي وامتدت إلى العاصمة طهران وواجهت الحشود الشرطة وهاجمت بعض المباني الحكومية، وقتل 4 إيرانيين خلال الاحتجاجات برصاص الأمن.

وموجة الاحتجاجات المناهضة للحكومة، التي تعود للاستياء من المصاعب الاقتصادية والفساد "وتدخلات إيران في الخارج"، هي الأخطر منذ الاضطرابات التي استمرت شهوراً في 2009 بعد إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد آنذاك.

وانتقلت الاحتجاجات المناهضة للحكومة لسلسلة من المدن وإلى العاصمة طهران للمرة الأولى حيث واجه المحتجون شرطة مكافحة الشغب ورشقوها بالحجارة حول الجامعة الرئيسية.