بيع خاتم الخطوبة الذي قدمه نابليون بونابارت إلى جوزفين دي بوارنيه العام 1796 بسعر 896400 يورو خلال مزاد كبير نظمته دار أوسينا.

ويبلغ قطر الخاتم المصنوع من الذهب 18 ملمتراً، وهو مرصع بماسة وزمردة زرقاء على شكل اجاصة، وكان سعره مقدرا في الأساس بين 8 آلاف و12 ألف يورو.

وقال جان كريستوفر شاتينييه مدير قسم التذكارات التاريخية لدى أوسينا "في تلك الفترة لم يكن بونابارت يملك الكثير من المال، والخاتم بسيط جداً"

وفي 24 شباط/فبراير 1796 أعلن بونابارت خطوبته على جوزفين أرملة الكسندر دي بوارنيه. وقد تزوج منها مدنيا في التاسع من آذار/مارس قبيل توليه قيادة الحملة على إيطاليا.

والخاتم آت من مجموعة الأمير فيكتور نابليون (1862-1926) وهو حفيد ملكين، فجداه هما جيروم ملك فيستفاليا شقيق نابليون الأصغر، وفيكتور إيمانويل الثاني ملك إيطاليا. وهو ورث الجزء الأكبر من التذكارات العائلية المرتبطة بنابليون على ما أوضح شاتينييه.

ومن القطع الأخرى التي كانت معروضة للبيع بورتريه لدوق رايخشتات نجل نابليون الأول وزوجته ماري لويز في سن الثانية عشرة.

وهو يرتدي في اللوحة البزة البيضاء التابعة لفيلق المشاة الإمبراطوري النمساوي، وهو بورتريه قدمه له جده والد أمه بمناسبة عيد ميلاده، وكان إمبراطور النمسا فرنسوا الأول طلب في العام 1823 بورتريه حفيده من الرسام بيتر كرافت.

وقد بيعت اللوحة بسعر 435600 يورو، أي ضعف سعرها المقدر.