يتميز كل شعب من شعوب الأرض بأكلات مميزة يعشقونها ويتخذونها كجزء من #الفولكلور الخاص بهم، فنجد الشعوب التي تأكل الجراد، وأخرى تأكل العصافير والحمام والأرانب، وشعوب أخرى تأكل القطط والكلاب، والبعض يأكل الفئران، وآخرون يفضلون الضفادع، والبعض يأكل الصراصير.. إلخ، هذا بالإضافة إلى الأنواع الكثيرة الأخرى من الكائنات البحرية.

وعادة ما تجد تلك العادات عند بعض الشعوب قد تثير اشمئزاز شعوب أخرى، وتراهم يشاهدون أهل البلد الذي يزورونه يمارسون تلك العادات (الغريبة بالنسبة لهم) ولسان حالهم يقول: "كيف تأكلونها..؟" لكن.. ماذا لو رأيت نجمة هوليوودية شهرتها تغطي الكرة الأرضية وهي تمارس تلك العادة، وتتمتع بأكل أحد تلك الكائنات الحية التي يقشعر البدن بمجرد سماع اسمها؟

بالفعل، هي النجمة #أنجلينا_جولي ، التي شغلت الإعلام العالمي مؤخراً بخبر انفصالها عن النجم الوسيم #براد_بيت ، إلا أنها تشغل الإعلام مجدداً ولكن بشيء آخر هذه المرة، وهو طبخ وأكل الحشرات و #العناكب .

أنجلينا جولي سعيدة بطهي طبقها المفضل

فقد انتشر مقطع فيديو للنجمة المحبوبة، المشهورة بمبادراتها ومجهوداتها الإنسانية ومساعدات اللاجئين، وهي تطهو الحشرات والعناكب وتأكلها وتقنع أطفالها بتناولها أيضاً.

فيفيان تمسك بأحد العناكب

أنجلينا جولي (41 عاماً) كانت في رحلة بصحبة أبنائها إلى #كمبوديا للترويج لفيلمها الجديد، حيث أجرت حديثا مع شبكة "بي بي سي BBC" الإخبارية، أعربت فيه عن مدى حبها لذلك البلد، حيث تبنت ابنها الأكبر "مادوكس" عام 2002 من ذلك البلد.

وقالت جولي: "سأبقى دوماً ممتنة لهذا البلد.. فهذا البلد أعطاني الكثير ولن أستطيع أن أرد أي شيء في المقابل"، ثم بدأت تتحدث عن الأطباق الشهيرة في كمبوديا ومنها العديد من الحشرات. وأشارت إلى أن تناول الحشرات ضروري جداً في وقت الحروب، حيث إنه يضمن البقاء على قيد الحياة.

نوكس يلتقط أحدها

ويظهر في مقطع الفيديو حرص #أنجلينا الكبير على أن تجعل أولادها الستة يعشقون الأطباق الكمبودية مثلها، حيث جعلت أصغر أبنائها (التوأم فيفيان ونوكس) يساعدونها في الطهي.

وبدت النجمة الشهيرة وهي تتمتع كثيراً بتناول العناكب المقرمشة.