تناقلت مواقع #التواصل_الاجتماعي فيديو مؤثرا لمئات الكويتيين الذين حضروا جنازة #مصري استجابة لنداء والدة الشاب الذي كان يعيش معها في الغربة وعدم وجود أقارب له في #الكويت.

وأظهر المقطع المئات من المشيعين الذين حضروا جنازة الشاب #محمد_أحمد_حسن "25 عاما" بمقبرة #الصليبيخات.

وكانت تلك الحشود قد استجابت لطلب الأم التي عبرت عنها صديقة من خلال #تغريدة نشرتها عبر موقع التواصل الاجتماعي #تويتر ورغبتها في حضور #جنازة نجلها المتوفى وتشييع جثمانه إلى مثواه.