ستصبح #شرطة_دبي أول جهة أمنية في العالم تستخدم #دورية_ذاتية_القيادة لخدمة المنظومة الأمنية، وذلك بعد أن وقعت القيادة العامة لشرطة دبي مذكرة تفاهم مع شركة "أوتساو" السنغافورية المحدودة بشأن تصنيع السيارة الذكية.

وقال القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، إن الخطوة تهدف لجعل مدينة #دبي الأذكى عالمياً، وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأكد حرص شرطة دبي على تسخير #التكنولوجيا وتطويعها والاستفادة من التقنيات والكوادر الفنية والبشرية لخدمة رجل الشرطة، ومكافحة الجريمة والحد منها.

ويمثل تشغيل أول دورية ذاتية القيادة في شرطة دبي خطوة إلى الأمام في تحقيق رؤية دبي لتصبح المدينة الأذكى عالمياً من خلال تبني تقنيات #المدن_الذكية، ومن المتوقع ظهورها في معرض "جيتكس GITEX" المقبل.

وتتميز الدورية ذاتية القيادة بإمكانية برمجتها للتجوال في منطقة معينة، وهي مزودة بكاميرات ورادار استشعار، ولديها خاصية المحادثة الصوتية مع غرفة العمليات، ويمكنها التعرف إلى الأشخاص العاملين في أي منطقة والزوار، وكشف الأجسام المشبوهة، ولديها القدرة على متابعة المشبوهين، إضافة إلى خاصية إطلاق الطائرة من دون طيار للمتابعة في حال صعوبة الوصول إلى مكان ما، وخاصية دخول المستخدم لها عن طريق البصمة، وسيكون وجودها في المناطق السياحية والسكنية في الإمارة، بحسب مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية، العميد خالد ناصر الرزوقي.