ألقى السكان في مقاطعة كورنوال الإنجليزية، باللوم على عاصفة كهربائية غريبة، كونها تسببت في مقتل المئات من الأسماك وحيوان الدولفين بالإضافة إلى أحد طيور النورس.

ولدى السكان قناعة بأن صاعقة خلال العاصفة المسماة ديلان، أدت إلى مقتل هذه الكائنات على شاطئ مارازيون، بالقرب من بينزانس.

وتعرّض شاطئ المنطقة للعواصف الرعدية والبرد، وبلغت سرعة الرياح 70 ميلاً في الساعة في صباح السبت.

وقد كان الطقس سيئاً للغاية لدرجة تساقط الأشجار في المنطقة. كما أغلقت محلات السوبر ماركت ومواقف السيارات كإجراء وقائي.

وقالت هيلين كافانا من السكان المحليين: "إنه مشهد محزن".

وكان عدد قليل من الناس يتجولون وهم يرون مأساة الأسماك الميتة. وقد تم جمع الأسماك الميتة في أكياس، وببطء وذلك يوم الأحد وحملت بعيداً عن الشاطئ.

وهي ليست المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذا الحدث الغامض، ففي 18 ديسمبر 2016 شوهدت كميات ميتة من أسماك الماكريل وبشكل عشوائي.

وقد توقع السكان وقتذاك أنها ألقيت من بعض سفن الصيد التي كانت قلقة من مخالفة نظام الحصص الأوروبي في الصيد.

لكنهم الآن يعتقدون بأن الأمر مختلف عن تلك المرة السابقة.