ذكرت شبكة (إن.بي.سي) الأميركية في بيان أن المذيعة التلفزيونية، #هدى_قطب، الأميركية من أصل مصري، أصبحت مقدمة جديدة في برنامج "توداي" الذي تبثه الشبكة، الثلاثاء، لتحل محل المقدم السابق، #مات_لاور، بعد أسابيع من فصله بسبب سلوك جنسي غير ملائم.

وتنضم قطب إلى سافانا جوثري خلال أول ساعتين من البرنامج الشهير، الذي يبدأ الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي لتصبحا أول امرأتين تقدمان البرنامج معا، إلى جانب مذيع الطقس أل روكر، وكارسون دالي مقدم فقرة (ذي أورانج روم).

وستواصل قطب تقديم فقرة الساعة العاشرة صباحا من برنامج " #توداي" مع كاثي لي جيفورد، والتي دأبت على تقديمها منذ فترة.

هدى قطب

وقالت جوثري (46 عاما) التي أعلنت الأنباء خلال افتتاحية البرنامج "إنه عام 2018، ونحن نبدأه بالطريقة الصحيحة، لأن هدى أصبحت رسميا إحدى مقدمات توداي".

وأعلنت الشبكة أن قطب (53 عاما) حلت سريعا محل لاور الذي فصل يوم 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد أن شكت إحدى زميلاته لمسؤولين في (إن.بي.سي) من نمط من السلوك الجنسي غير الملائم بدأ بينما كانا في مهمة خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في منتجع سوتشي الروسي عام 2014.

وقدمت امرأتان أخريان على الأقل شكاوى مشابهة للشبكة ضد لاور بعد المزاعم الأولى. ولم تكشف هويات أي من النساء.

وقال لاور بعد أن فصل من عمله إن "إصلاح الضرر سيستغرق وقتاً طويلاً ووقفة طويلة مع النفس، وأنا ملتزم ببدء هذا المجهود".

ولدت قطب في نورمان بولاية أوكلاهوما عام 1964 لأبوين مصريين، ودرست صحافة البث الإذاعي في جامعة فيرجينيا تك عام 1986 ثم عملت مذيعة أخبار ومراسلة لمحطة "إن بى سى" الأميركية.

ونشأت في مورجان تاون بولاية غرب فيرجينيا، وتخرّجت في مدرسة فورت هانت عام 1982، وتم اختيارها ملكة حفل التخرج بكلية الإعلام في جامعة فيرجينيا عام 1986.

أصيبت بسرطان الثدي عام 2006 وسمحت لوسائل الإعلام بمرافقتها في كل تفاصيل المرض ومتابعة رحلة علاجها حتى استئصالها للثدي عام 2007، وتم إنتاج فيلم وثائقي عن رحلتها ومعركتها مع السرطان وأصدرت كتابا عن تجريتها حقق مبيعات مرتفعة.

وعام 2005 تزوجت من مدرب تنس بجامعة نيو أوريلانز، يدعى بورزيس كانجا، لكنها طُلقت بعد عامين، وفي 21 فبراير/شباط الماضي أعلنت أنها أصبحت أما بعد تبنيها طفلة تدعى هالي.