بعد أن أبهرت احتفالات مدينة #دبي بالعام الجديد 2018 العالم بـ #عرض_ليزر على أنغام الموسيقى أمام #برج_خليفة، عوضاً عن عرض #الألعاب_النارية، حيث احتشد عشرات الآلاف على مقربة من أطول مبنى في العالم للاستمتاع بالعرض، قررت الهيئة المنظمة إعادة العرض المبهر حتى يتسنى لمن لم يحظَ بفرصة مشاهدته مباشرة، إمتاع ناظريه بتوليفة #أضواء_الليزر المبهجة مع حركات #نافورة_دبي الراقصة على وقع أنغام موسيقية ساحرة.

فحرصاً منها على مواصلة إثراء تجربة زوار "وسط مدينة دبي" بأروع العروض الشيقة، أعلنت "إعمار" عن مواصلة عرض احتفاليتها المذهلة Light Up 2018 التي دخلت سجل "غينيس" للأرقام القياسية عن فئة "أكبر عرض صوتي وضوئي على مبنى واحد" في برج خليفة، حتى السادس من يناير، وذلك يومياً في الساعة الثامنة مساءً خلال أيام الأسبوع والعاشرة مساءً في عطلة نهاية الأسبوع (الخميس والجمعة والسبت).

عروض ليزر دبي

ويغطي عرض الليزر الساحر الذي اجتذب أكثر من مليون زائر خلال ليلة رأس السنة سطحاً بمساحة 109,252 متراً مربعاً (نحو 27 فدان، تعادل مساحة 20 ملعب كرة قدم)، تستعرضه الشاشات العملاقة الجديدة في "برج خليفة"، الأيقونة العالمية الشهيرة، بدقتها المتناهية التي تبلغ 1.1 مليون بكسل.

ومن أبرز المشاهد المذهلة التي تستعرضها الاحتفالية، العرض البصري الذي يمثل تحيّة وفاء ومحبة للأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان احتفالاً بمبادرة "عام زايد" التي تحتفي بها دولة الإمارات في عام 2018 بالذكرى المئوية لميلاده.

ويتطلب عرض Light up 2018 تجهيزات ضوئية ضخمة وأجهزة ليزر وملحقات أخرى تزن أكثر من 118.44 طن وكابلات يزيد طولها عن 28.7 كيلومتر، تشمل 7.7 كيلومتر من كابلات الطاقة و21 كيلومتراً من كابلات الشبكات والإشارة. وتحت أضوائه الساطعة، تتحول منطقة "وسط مدينة دبي" إلى واحدة من أكثر بقاع العالم سطوعاً، بسطوع يصل إلى 76.3 مليون شمعة.

وتأتي أشعة الليزر وأضواء LED الباهرة لتخلق زخارف ملهمة وأنماطاً بألوان متنوعة صعوداً وهبوطاً على ارتفاع البرج بالكامل. وبالإضافة إلى عرض ألوان علم دولة الإمارات العربية المتحدة، يحتوي العرض أيضاً على محاكاة تجريدية تجسد عناصر الطبيعة.