على بعد كيلومترات من برج خليفة، أطول برج في العالم، حققت #دبي رقماً قياسياً جديداً، إنما هذه المرة بإعدادها أكبر كوب من #الشاي الساخن، معلنة، الجمعة، تفوقها على #الصين، ودخولها موسوعة #غينيس للأرقام القياسية.

واحتوى الكوب على 5 آلاف لتر من الشاي، وقام بإعداده 120 طاهياً على مدى 12 ساعة، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وضم #الكوب_العملاق كميات كبيرة من المياه، و155 كيلوغراماً من الشاي، و270 كيلوغراماً من الحليب، و360 كيلوغراماً من السكر، وغيرها من المكونات.

أثناء إعداد الكوب

وبلغ قطر الكوب 1,42 متر، بينما بلغ ارتفاعه 3,66 متر. ويتم عرضه في "القرية العالمية"، إحدى الوجهات السياحية في الإمارة الخليجية، حتى الأول من شباط/فبراير المقبل.

وتفوقت دبي بهذا الكوب على آخر مماثل أعدّ العام الماضي في مدينة شنغهاي الصينية، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي لمجمع "القرية العالمية"، إن اختيار فكرة كوب الشاي جاء كونه "يمثل أحد عناصر الضيافة العربية ولارتباطه بثقافة دولة الإمارات".

وتعد دبي من الوجهات السياحية الكبرى في العالم وقد زارها العام الماضي 14,9 مليون شخص.